الداخلة بريس _ بارونات مافيا تهريب الأخطبوط تحت الحصار


أضيف في 8 مارس 2019 الساعة 17:14


بارونات مافيا تهريب الأخطبوط تحت الحصار


الداخلة بريس:

كشفت وثائق صادرة عن خفر السواحل الموريتاني عن مسارات شحنات أسماك مغربية مهربة من قبل بارونات مافيا الأخطبوط تساقطت شاحناتهم تباعا، خلال الأسابيع القليلة الماضية، في قبضة جمارك طنجة والجزيرة الخضراء.
وفي الوقت الذي أوقفت فيه جمارك ميناء طنجة الدولي، شاحنات شبكة دولية يتزعمها إسبان كانوا بصدد تهريب كمية كبيرة من الأخطبوط دون تصريح رسمي، وقعت شركة مملوكة لبرلماني مغربي نافذ في كمين جمارك الجارة الشمالية، التي منعت تمرير كميات كبيرة السمك المذكور باستعمال أوراق مزورة.
واكتشفت مصالح الجمارك إبان مراقبة روتينية، نهاية الأسبوع الماضي، أن شاحنة من الحجم الكبير في ملكية شركة يملكها إسبان، زورت بيانات التصريح بالكمية الحقيقية للأخطبوط، على اعتبار أن الكمية المصرح بها لم تتجاوز 18 طنا، في حين وجد الأعوان على متنها 27 طنا.
وقبل ذلك بساعات، سقطت حمولة تفوق 75 طنا في قبضة جمارك الجزيرة الخضراء، بعد الاشتباه في شحنة محمولة على متن ثلاث شاحنات، رفع أصحابها أوراقا تتعلق بحمولة خاصة بسمك “السيبيا” بدل الأخطبوط، الشيء الذي فطنت له عناصر الجمارك الإسبانية، خلال المراقبة الروتينية التي تقوم بها عناصر المراقبة في ميناء الجزيرة الخضراء.
وعلمت “الصباح”أن شركات النقل البري، التي تؤمن نقل البضائع بين المغرب وموريتانيا عبر الشاحنات، أصبحت متخصصة في تهريب كميات كبيرة من الأخطبوط، نحو موريتانيا، بهدف البحث عن وثائق “الهوية”، وأن صاحب شركة نقل معروفة بالداخلة أصبح متخصصا في تهريب شحنات كبيرة من الأخطبوط نحو موريتانيا، إذ يمكن الحصول على شهادات المنشأ والشهادات البيطرية بكل سهولة وبأسعار مناسبة، على اعتبار أن البلد الجنوبي لا يطبق “كوطا” على مصطادات الأخطبوط، ويقدم تخفيضات مهمة في الضرائب المفروضة على الصادرات”.
وأوضح مهنيون أن “الشاحنات التي تهرب الأخطبوط نحو موريتانيا تمر من معبر الكركرات بكل أمان، كما أن الأموال المستخلصة من هذه التجارة غير القانونية يتم ضخها في بنوك موريتانية، ولا تستفيد منها خزينة الدولة، بل إن بعض المهنيين ذهبوا إلى أن جزءا من تلك العائدات يمر إلى صناديق معادية للوحدة الترابية.
والخطير أن بعض السماسرة الأوربيين أصبحوا يحرضون الزبناء الغربيين على اقتناء المنتوج المغربي من موريتانيا، على اعتبار أنه يكون أرخص، بسبب نسبة الضرائب المنخفضة المطبقة بموريتانيا وإعفاء السلع القادمة من هذا البلد نحو أوربا من واجبات الجمارك، ما تسبب في تكدس كميات كبيرة من الأخطبوط في وحدات التجميد بالداخلة، بعد أن تم إغراق الأسواق الأوربية بالأخطبوط المغربي المهرب إلى موريتانيا.


عن جريدة"الصباح"






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الرباط تحض رجال الأعمال الأمريكيين على الاستثمار فى المغرب

هل سيعين مزوار زعيم الأحرار السابق المنصوري سفيرا بأمريكا؟

الصندوق العالمي لمكافحة السيدا يدعم وزارة الصحّة بـ 30 مليارا

حيم والسقوط الكبير،والنخبة الفاسدة ومفاهمهم النافدة.

الحق في طلب يد رجل!

العيون :مواجهات عنيفة

القبض على أكبر تمساح في العالم

قراءة في أنباء صحف بداية الأسبوع

قراءة في عناوين الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء 8 أبريل 2014

عناوين الصحف الصادرة اليوم الخميس 10 أبريل 2014