الداخلة بريس _ هل المغرب يتجه لتغيير حلفائه و إعادة ترتيب علاقاته الخارجية


أضيف في 11 مارس 2014 الساعة 48 : 15


هل المغرب يتجه لتغيير حلفائه و إعادة ترتيب علاقاته الخارجية





قد "يكون تخلي أمريكا و فرنسا على قيادات عربية إشارة إلتقطها المغرب بأن هذه القوى لا يمكن الإعتماد عليها ! خصوصا بعد موقف أمريكا الأخير من "قضية " الصحراء ! و قد يكون الموقف الروسي الذي صاحب نفس القضية . بإيقافها بعد زيارة للعثماني محاولة البيت الأبيض تكليف قوات المينورسو مراقبة حقوق الإنسان..بالصحراء المغربية هو ما جعل المغرب يفكر أكتر بالتقرب من روسيا ، تقارب قد تعكسه إتفاقية الصيد البحري بين المغرب و روسيا السنة الماضية و إبرام المغرب بعض الصفقات العسكرية مع هذه الأخيرة .. !
و تعد روسيا أحد أهم شركاء المغرب في المجال التجاري، إذ يبلغ حجم المبادلات التجارية بين البلدين مليارين ونصف المليار دولار سنويا، مما يجعل المغرب الشريك الأول لروسيا في افريقيا والعالم العربي..
.. هذه الأرقام ليست وليدة اليوم و إنما هي النتائج الأولى للزيارة التي قام بها الملك محمد السادس الى موسكو سنة 2002 ، تلاها تبادل الزيارات بين رجال الأعمال الروس و نظرائهم المغاربة كالزيارة الأخيرة التي قام بها وفد من رجال الأعمال الروس للمغرب ..يمثلون مختلف القطاعات للمشاركة في أشغال منتدى الأعمال المغربي الروسي ..تم التوقيع فيها على مذكرة تفاهم بين الجمعية المغربية للمصدرين وجمعية المفتين الروس، لتنمية تجارة المواد والخدمات "الحلال" ، وهي اتفاقية من شأنها أن تفتح امكانيات مهمة لتصدير منتوجات الحلال المغربية في بلد يعيش فيه أزيد من 20 مليون مسلم ..

. ..وفي ما يخص القطاع السياحي الذي عرف في السنوات الأخيرة تطورا ملحوظا ، تمكن المكتب الوطني المغربي للسياحة بروسيا خلال سنة 2013 من التوقيع على العديد من الاتفاقيات مع وكالات الأسفار والسياحية بروسيا ، تهم وضع برنامج خاص بالوجهة السياحية المغربية خلال فصلي الشتاء والربيع تهم توافد أزيد من 20 ألف سائح روسي خلال هذه الفترة حيث تمت برمجت وجهة أكادير السياحية خلال هذين الفصلين ، وقد بلغ معدل الاستقطاب الذي حققه المغرب على مستوى السوق السياحية الروسية خلال سنة 2013 التي عرفت تطورا ملموسا وتدريجيا ما يقارب 45 ألف سائح روسي حسب وكالة المغرب العربي للأنباء.. وعرف النقل الجوي بدوره تطورا متميزا خلال السنة الماضية إذ ارتفعت الرحلات الجوية المنتظمة التي تقوم بها الخطوط الملكية المغربية الى موسكو من إثنين الى أربعة رحلات أسبوعية (الدارالبيضاء /موسكو/الدارالبيضاء ).
و بالمقابل يمكن لروسيا أن تستفيد من المغرب عبر موقعه الإستراتيجي و إستغلال المياه المغربية لتحقيق رغبتها في تعزيز وجودها العسكري في العالم كقوة كبرى خصوصا في البحر الأبيض المتوسط والمنطقة التي تشمل شمال المحيط الأطلسي الى مضيق جبل طارق و هي النقط التي تركز عليها روسيا و المغرب يمكن أن يتيح لها ذلك و يمكنها من التواجد بالقرب من القاعدة الأمريكية "روتا " في الأراضي الجنوبية الإسبانية التي ستحتضن نظام الدرع الصاروخي والذي تعتبره روسيا مهددا لأمنها، ..
. ....
وقد يعكس أيضا " حجم المبادلات التجارية بين العملاق الآسيوي " الصين " والمغرب و التي بلغت 3.69 ملايير دولار أمريكي برسم سنة 2012 _ و تموقع الصين كثالث مزود للمغرب مباشرة بعد فرنسا وإسبانيا بحجم صادرات نحو المملكة بلغ أزيد من 3 ملايير درهم في 2010 وكخامس شريك تجاري للمغرب بإفريقيا، و تاسع زبون لها على صعيد القارة ! " إستراتيجية المملكة لتنويع الشركاء وتعزيز الروابط مع القوى الصاعدة،!
هذا التنويع من شركاء المغرب التجاريين يمكن أي يكون الهدف منه فك الارتهان بالاتحاد الأوروبي، خاصة المحور الفرنسي الاسباني، و اختراق أسواق واعدة. كما يحذت اليوم بإفريقيا ..






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجيش البوليفي والحرس المدني الإسباني يحرران قاصرا مغربيا جرى اختطافها من اسبانيا ونقلها الى عمق غاب

البوليساريو تحرض الصحفيين ضد سفيرة المفرب

الجزائر تتسابق نحو التسلح بشراء حوامات روسية بقيمة 2.7 مليار دولار

التحديات التي تواجه المرأة في مزاولة نشاطها السياسي

وفد طلابي ألماني فى زيارة لجامعة أسيوط

قطر تمنح المغرب نصف مليار دولار

التوالد مع الجهل والتخلف مؤذن بخراب العمران

ترشيح رشيد الطالبي العلمي لرئاسة مجلس النواب

خديجة تعلق على تعنيف قوات الامن العمومية للنساء بالعيون

هذا مالقالته الوزيرة البلجيكيةحول إصلاح القضاء العسكري بالمغرب