الداخلة بريس _ ميثاق الشرف الإعلامي العربي


أضيف في 11 مارس 2014 الساعة 35 : 15


ميثاق الشرف الإعلامي العربي




برغم أن الحضارة العربية والإسلامية أخلاقية بالأساس إلا أنها لم تشهد إنتاجًا معرفيًا يُذكر في مجال أخلاق الصحافة، كما لم تتصد أي مؤسسة صحفية عربية أو إسلامية لإصدار دليل عمل أو ميثاق أخلاق، يُذكر عالميا، في وقت لم يُثر فيه الموضوع أصلا بالمنطقة العربية إلا في العقود الأخيرة، بعد أن استفحل خطر ما يُسُمى ب "تجاوزات الصحفيين".

وبينما تختلف قواعد السلوك المهني من بلد إلى بلد، إلا أنه يبرز قاسم مشترك، لا خلاف عليه فيما بينها، ويشمل مبادئ: "عدم الانحياز، والموضوعية (نقيض الذاتية)، وأن يتجرد الصحفي من أهوائه الحزبية والفكرية والسياسية، وألا يلجأ لتحريف الحقائق، وأن يلتزم بالحفاظ على الآداب والأخلاق العامة، وتعني كل ما يتصل بأسس الكرامة الأدبية لأفراد المجتمع، وكذلك تجنب تضخيم الأمور، وإثارة النعرات العنصرية والطائفية، وتجنب نشر كل ما يخالف حقوق الإنسان أو يدعو إلى العنصرية والتعصب والعنف والجنوح".

وتنص الخطوط العريضة لأخلاقيات الإعلام العربي على أن: "وسائل الإعلام العربية تتحمل مسئولية تجاه الإنسان العربي، وأنها تلتزم بأن تقدم له الحقيقة الخالصة، وأنها تحرص على رفض مبادئ التمييز العنصري، والعصبية الدينية، والتعصب بجميع أشكاله، وأنها تمتنع عن إتباع الأساليب التى تتعرض بطريقة مباشرة أو غير مباشرة للطعن في كرامة الشعوب مع احترام سيادتها الوطنية، واختياراتها الأساسية، وعدم التدخل في شئونها الداخلية، وعدم تحويل الإعلام إلى أداة للتحريض على استعمال العنف".

والأمر هكذا، استعرض مقال الأسبوع الماضي عددا من التجارب العالمية في إرساء "ميثاق شرف" و"دليل عمل" لنقابات وهيئات ومؤسسات صحفية وإعلامية عدة، منها التجربة الأمريكية، وتجربة الفيدرالية الدولية، وتجارب دولية، وغربية أخرى.

واليوم نتناول الجهود العربية لوضع ميثاق شرف إعلامي عربي، على أن نتناول في مقالات الأسابيع المقبلة، تجربة كل دولة عربية على حدة، في هذا الصدد.

ميثاق الشرف الإعلامي العربي

تنفيذاً لميثاق التضامن العربي الصادر عن مؤتمر القمة العربية بالدار البيضاء في 15 سبتمبر عام 1965، أقر مجلس جامعة الدول العربية إعلان ميثاق الشرف الإعلامي العربي. وأوجب الميثاق على الإعلام العربي: "أن يعمل على تأكيد القيم الدينية والأخلاقية الثابتة، والمثل العليا المتراكمة في التراث البشرى، وأن ينشد الحقيقة المجردة في خدمة الحق والخير، ويسعى إلى شد الأواصر، وتعميق التفاهم والتفاعل والتبادل، مادياً ومعنوياً، في المجتمع العربي والدولي".

وأضاف الميثاق: "تحرص وسائل الإعلام العربية على مبدأ التضامن العربي في كل ما تقدمه للرأي العام في الداخل والخارج، وتسهم بإمكاناتها جميعاً في تدعيم التفاهم والتعاون بين الدول العربية، وتتجنب نشر كل ما من شأنه الإساءة إلى التضامن العربي، وتمتنع عن توجيه الحملات ذات الطابع الشخصي".

كما تحرص وسائل الإعلام العربية -طبقا للميثاق- على رفض مبادئ التمييز العنصري، والعصبية الدينية، والتعصب بجميع أشكاله، وهي تناضل في سبيل المبادئ العادلة، وحق الشعوب في تقرير مصيرها، وحق الأفراد في الحرية والكرامة.

ويلتزم الإعلاميون العرب بالصدق والأمانة في تأديتهم لرسالتهم، ويمتنعون عن إتباع الأساليب التي تتعرض بطريقة مباشرة أو غير مباشرة للطعن في كرامة الشعوب، مع احترام سيادتها الوطنية واختياراتها الأساسية، وعدم التدخل في شئونها الداخلية، وعدم تحويل الإعلام إلى أداة للتحريض على استعمال العنف، وعدم التجريح بالنسبة لرؤساء الدول، وعدم الانحراف بالجدل عن جادة الاعتدال".

وطبقا للميثاق أيضا يلتزم "الإعلاميون العرب بالصدق والموضوعية في نشر الأنباء والتعليقات، ويمتنعون عن اعتماد الوسائل غير المشروعة في الحصول على الأخبار والصور والوثائق وغيرها من مواد الإعلام، ويحافظون على سرية مصادر الأخبار إلا فيما يمس الأمن الوطني والقومي، ويُعتبر الافتراء أو الاتهام دون دليل من الأخطاء الجسيمة التي تتعارض مع أخلاقيات مهنة الإعلام، ويلتزم الإعلاميون بتكذيب أو تصويب الأنباء التي يثبت عدم صحتها".

ما أحوجنا إلى تعميم هذه التعاليم السامية على جميع المؤسسات الصحفية والإعلامية العربية، وما أحوجنا كذلك إلى التواصي بالالتزام بتطبيقها، وإضافة كل مهني وأخلاقي جديد إليها؛ لتستضيء بها الأجيال الجديدة، في حياتها العملية، وممارساتها الواقعية

 






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



6جرحى في مواجهات عنيفة بالعيون على إثر نزاع حول بقعة أرضية

البحر يلقي ثلاث جثث جديدة بمنطقة العركوب

فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بالداخلة ضد إهانة العمال والعاملات في القطاع الفلاحي

صحفي من الداخلة ضمن الفائزين بجائزة الصحراء للصحافة

المغرب يعمل من أجل إدماج ناجح للمهاجرين

ضمان احترام حقوق الانسان مهمة يقتسمها القضاء ورجال الأمن والحقوقيون

الداخلة : تسليم بطائق الإقامة للأجانب المقيمين بالمغرب

قرية بالصحراء في دائرة النسيان

تنطم جمعية شباب التنمية حملة تبرع

الداخلة موطن الخلايا النائمة للبوليساريو