الداخلة بريس _ من أجل محاكمة ولد عبد العزيز.. البرلمان الموريتاني يقر بالإجماع تعديل القانون النظامي لمحكمة العدل السامية


أضيف في 29 يوليوز 2020 الساعة 11:00


من أجل محاكمة ولد عبد العزيز.. البرلمان الموريتاني يقر بالإجماع تعديل القانون النظامي لمحكمة العدل السامية


الداخلة بريس:

في خطوة قد تقود لمحاكمة الرئيس الموريتاني السابق، محمد ولد عبد العزيز، وعدد من أقربائه ومعاونيه، أجاز البرلمان الموريتاني، أمس، بالإجماع قانوناً نظامياً يلغي ويحل محل القانون النظامي رقم 021 – 2008 المتعلق بتشكيلة ومهام ونظام محكمة العدل السامية المختصة في محاكمة الرئيس ورئيس الوزراء والوزراء.

ويتمنى خصوم الرئيس السابق، وغيرهم من متابعي الفساد، أن يكون التصديق على هذا القانون خطوة نحو انتخاب رئيس وأعضاء محكمة العدل السامية، ليتسنى لها محاكمة الرئيس السابق وأقربائه ومعاونيه ممن ثبتت ضدهم تهم تتعلق بالفساد ونهب المال العام في تقرير لجنة التحقيق البرلمانية الذي دقق فيه على مدى ستة أشهر حالة صفقات نفذها النظام السابق بطرق أكد التقرير أنها «غامضة ومخالفة لقانون الصفقات العمومية».

وأكدت لجنة العدل والداخلية والدفاع في الجمعية الوطنية، في تقرير قدمته خلال جلسة التصويت، أن «مراجعة القانون النظامي رقم 021 – 2008 المتعلق بمحكمة العدل السامية، أصبحت مسألة ضرورية».

وأوضحت أن «مقترح التعديل الحالي سيمكن من تحقيق ثلاثة أهداف تتمثل في مطابقة القانون المذكور مع الدستور بعد التعديلات الدستورية الأخيرة التي ألغت غرفة الشيوخ التي كان ينتمي إليها نصف أعضاء محكمة العدل السامية، وتطبيق الأحكام الواردة في المادة 92 من الدستور التي تنص على وجوب تشكيل محكمة العدل السامية بعد كل تجديد عام للجمعية الوطنية، وتمكين محكمة العدل السامية من لعب دورها في تعزيز الرقابة البرلمانية على العمل الحكومي وحماية الأموال العامة».

وأشارت اللجنة «إلى أن مقترح القانون جاء نتيجة جهد توافقي حاز على إجماع مختلف فرق الجمعية الوطنية، بهدف الاستجابة للتطورات التشريعية في البلاد والاستفادة من التطور الحاصل في تنظيم هذا النوع من المحاكم، وأنه بالرغم من التحسينات التي أدخلها المقترح على القانون الساري المفعول فإنه يظل بحاجة إلى الدراسة المعمقة لتحسينه وتكميله».

وأكد نواب مختلف الفرق في مداخلاتهم «أن القانون الجديد سد ثغرة ظلت قائمة في الترسانة القانونية الوطنية دون مسوغ مقبول، كما هيأ الأرضية الملائمة لتشكيل هيئة أسند إليها الدستور مهام حيوية بالنسبة لاستقرار البلاد وتنميتها».

وطالب النواب «باستحضار الطبيعة الإجرائية لمقترح القانون النظامي، والابتعاد عن كل ما من شأنه إعاقة تشكيل المحكمة أو سير عملها، سواء تعلق الأمر بعدم تحديد تاريخ التشكيل وآلية انتخاب الأعضاء واستبدالهم أو بعدم توضيح المأمورية المسندة إليها، أو تعلق بزيادة عدد القضاة عن الحد الضروري وعدم ضمان الاستقلالية التامة بعيداً عن الخضوع لأي محكمة أخرى أو لأي أجندة سياسية قد تسعى لاستغلالها لتحقيق أغراض خاصة».

وأكد وزير العدل الموريتاني، حيمودة ولد رمضان، أن «تعديل قانون محكمة العدل السامية جاء في الوقت المناسب لاستكمال الهيئات الدستورية، حيث إنه يحدد قواعد سير عملها والإجراءات المتبعة أمامها»، وهو ما يفرض، حسب قوله، «إحاطة النص المقترح بكثير من العناية حتى يتاح لهذه الهيئة أن تتشكل وتتمكن من توفير الشروط الملائمة للقيام بالمهام الموكلة إليها».

وأوضح «أنه لا ينبغي النظر إلى تشكيل محكمة العدل السامية على أنه إجراء موجه ضد أي كان، بل هو تفعيل لهيئة دستورية أسندت إليها مهمة مساءلة بعض المسؤولين الذين يمنحهم الشعب ثقته على أساس برامج والتزامات معينة ثم لا يفون بالتزاماتهم تجاهه».

وخلال جلسة المصادقة، طالب النائب البرلماني، محمد بوي الشيخ محمد فاضل، «بإجراء تعديل للمادتين 92 و93 من الدستور لتسهيل مساءلة الرؤساء السابقين».

وقال: «سيكون ذلك رادعاً من جهة وضامناً لحقوق المواطنين من جهة أخرى».

وبدأ البرلمان الموريتاني، الإثنين الماضي، نقاش تعديل القانون النظامي رقم 002-20 الذي يلغى ويحل محل القانون النظامي رقم 021-2008 المتعلق بمحكمة العدل السامية.






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  [email protected]

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الخارجية الموريتانية تنفي سحب سفيرها بالرباط

السيد هيو روبرتسون “معجب” بمسلسل الإصلاحات الذي انخرط فيه المغرب

جديد : تعيينات جديدة بموريتانيا

رئيس الكوركاس خليهن ولد الرشيد في الواجهة من جديد

مصطفى ولد سيدي مولود يقرّر اللجوء الى القضاء ..

ولد عبد العزيز ينفي وجود أزمة مع المغرب

القبض على مجرم دولي مختص في سرقة السيارات بحدود الكركرات

امرأة تبعث مولودها داخل طرد الي انواكشوط

الرئيس الموريتاني يقرر الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة

السينما الموريتانية بمهرجان كان