الداخلة بريس _ استمرار الاحتجاجات في الجزائر


أضيف في 3 غشت 2019 الساعة 12:53


استمرار الاحتجاجات في الجزائر


الداخلة بريس:

رغم إعلان هيئة الحوار الجزائرية مباشَرة عملها، إلا أن مئات الآلاف  من الجزائريين خرجوا إلى الشوارع في تظاهرات للأسبوع الرابعِ والعشرين على التوالي وسط تعزيزاتٍ أمنية مشددة،  معلينين رفضهم لأي حوار ما لم تقدِّم السلطة إجراءات التهدئة لإظهار حسن نيتها.

يأتي ذلك بعد تصريحات قائد الجيش الأخيرة التي تحَفظ فيها عن الاستجابة لشروط هيئة الحوار التي وصفها بالإملاءات.

نحو العصيان المدني يريد أن يتجه عدد من المتظاهرين، كأسلوب ثان من الضغط لإجبار السلطة على الاستجابة لما تبقى من مطالب شعبية.

وبغصن الزيتون الذي يرمز إلى سلمية التظاهرات التي تعيش شهرها السادس، يطالب البعض السلطة بتقديم إجراءات حسن النية للإسراع في إيجاد حل للأزمة، فيما حوّل آخرون رصيف شارع الحراك إلى شاطئ للتعبير السياسي.

وأبدى المتظاهرون توجساً من جدوى الشروع في حوار يعتبرون أنَّ مخرجاتِه رُفضت مسبقا، رفضٌ يبدو أنَّه زاد من تحفيزِ الشارع لمواصلةِ ضغطِه لانتزاعِ المزيدِ من المكاسب.






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  [email protected]

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بالجزائر : “بركات” مصممة على النزول إلى الشارع موازاة مع أول تجمّع لمساندي الرئيس

عمر هلال على تصريحات الوفد الجزائري أصاب الجزائريين في مقتل

استمرار الاحتجاجات أمام مقر المفوضية العليا للاجئين ضد بطش درك "البوليساريو" والجيش الجزائري بسكان

المجتمع المدني المغربي يرد على حادث إطلاق النار

مصدرعائلي لموقع "الداخلة بريس "حريق أدوكج استعملت فيه200 ليتر من البنزين

منع طفلة من مغادرة المخيمات من أجل العلاج

وزارة الخارجية الأمريكية تتهم الجزائر بالتحريف

مرشحوا الرئاسة بالجزائر يخرقون قانون الإنتخابات

عبد العزيز بوتفليقة يروج لحملته الانتخابية عبر السكايب

قتلى وجرحى بالجزائر