الداخلة بريس _ في''جمعة الحسم'' السلطات الجزائرية تقفل المترو.. وآلاف المتظاهرين وسط العاصمة


أضيف في 8 مارس 2019 الساعة 11:36


في''جمعة الحسم'' السلطات الجزائرية تقفل المترو.. وآلاف المتظاهرين وسط العاصمة


الداخلة بريس:

أغلقت السلطات الجزائرية  محطات المترو والقطار من وإلى العاصمة الجزائر، اليوم الجمعة، في حين أفادت وكالة فرانس برس بتجمع آلاف المتظاهرين في وسط العاصمة ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.
وأوضح أن السلطات الجزائرية المختصة عزت إغلاق محطات المترو لأسباب تقنية.
إلى ذلك، بدأت طلائع المتظاهرين تتوافد إلى ساحة أول مايو في العاصمة، وسط تعزيزات أمنية مشددة.
وأتت تلك الخطوة بالتزامن مع ترقب الشارع الجزائري، لموجة احتجاجات كبيرة، اصطلح على تسميتها "جمعة الحسم"، في ثالث أسبوع من الحراك الشعبي ضد ترشح بوتفليقة.
وبالتزامن، شهد محيط المستشفى الجامعي الذي يقبع فيه الرئيس الجزائري في جنيف، تظاهرة لعدد من الجزائريين.
وكان بوتفليقة التي أفادت مصادر طبية من جنيف بأن وضعه الصحي حرج جداً، وجه رسالة الخميس إلى المتظاهرين، تلتها نيابة عنه وزيرة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والرقمنة، هدى إيمان فرعون.
ودعا عبرها إلى الحذر والحيطة من "اختراق هذا التعبير السلمي من طرف أية فئة غادرة داخلية أو أجنبية، قد تؤدي إلى إثارة الفتنة وإشاعة الفوضى وما ينجر عنها من أزمات وويلات".






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بالجزائر : “بركات” مصممة على النزول إلى الشارع موازاة مع أول تجمّع لمساندي الرئيس

عمر هلال على تصريحات الوفد الجزائري أصاب الجزائريين في مقتل

استمرار الاحتجاجات أمام مقر المفوضية العليا للاجئين ضد بطش درك "البوليساريو" والجيش الجزائري بسكان

المجتمع المدني المغربي يرد على حادث إطلاق النار

مصدرعائلي لموقع "الداخلة بريس "حريق أدوكج استعملت فيه200 ليتر من البنزين

منع طفلة من مغادرة المخيمات من أجل العلاج

وزارة الخارجية الأمريكية تتهم الجزائر بالتحريف

مرشحوا الرئاسة بالجزائر يخرقون قانون الإنتخابات

عبد العزيز بوتفليقة يروج لحملته الانتخابية عبر السكايب

قتلى وجرحى بالجزائر