الداخلة بريس _ 10 طرق للحفاظ على أمن بياناتك ومعلوماتك


أضيف في 11 نونبر 2018 الساعة 17:00


10 طرق للحفاظ على أمن بياناتك ومعلوماتك


الداخلة بريس:

يتطور العصر الرقمي  باستمرار، ومحاولات الحماية من القراصنة المتوحشة تصبح أكثر تعقيدًا، الأمر الذي يجعل الكثيرين منا معرضين بشكل كبير إلى تلك القرصنة التي تعرّض البيانات والمعلومات إلى الخطر.

وفيما يلي بعض الطرق التي ستساعد على منع القراصنة والمتسللين من الوصول للبيانات .

استخدم VPN

VPN أو المعروفة بالعربية باسم الشبكة الافتراضية، هي الطريقة الأكثر أمانًا لحماية خصوصيتك في العصر الرقمي.

إذا لم تكن على معرفة بماهية تطبيق أو سوفتوير VPN، ففكر فيه كنفق بين جهازك ومزودي الإنترنت،  هذا النفق مغطى بالدرع وغيرها من ميزات حماية الخصوصية بحيث لا يستطيع أي شخص تتبع أنشطتك على الإنترنت، حيث يقوم VPN  في حالة استخدامك له بتشفير و تكويد كافة أنواع الاتصال والأنشطة التي تقوم بها على جهازك قبل اتخاذها لمسارها الطبيعي للأطراف الأخرى، بحيث لا يمكن لأي هاكر أو ساع للقرصنة الاطلاع على بياناتك وأنشطتك فعل ذلك.

تشفير البريد الإلكتروني الخاص بك

يتم استخدام تشفير البريد الإلكتروني غالبًا من قِبل الشركات التي تنقل معلومات حساسة للغاية، ومع ذلك يستخدم هذا الخاصية عدد كبير من  الأفراد لحماية خصوصيتهم.

 عند تمكين التشفير، فإنه يعمل على تشفير المعلومات لأي شخص ما عدا المرسل والمتلقي المصرح به، لذلك حتى لو تمكن أحد المخترقين من الوصول إلى بياناتك ، فإنه لا يمكنه قراءتها.

الحرص في التعامل مع رسائل البريد الإلكتروني

يُعد التصيّد الاحتيالي إحدى المحاولات الأكثر شيوعًا للوصول إلى المعلومات الخاصة الفردية، يرسل المحتالون رسائل البريد الإلكتروني التي تشكل شركات ذات سمعة حسنة أو حتى أشخاص تعرفهم لسرقة المعلومات الشخصية، وغالبًا ما يستخدمون البرامج الضارة والفدية والفيروسات الأخرى للغرض نفسه.

كلما تلقيت بريدًا إلكترونيًا، حتى من شخص تعرفه، كن حذرًا عند النقر فوق الروابط أو تنزيل المرفقات، وإذا كان هناك شيء يبدو مريبًا حول البريد الإلكتروني، فما عليك سوى حذفه دون النقر على أي شيء آخر.

ابحث عن مؤشرات الخصوصية على مواقع الويب.

عندما يطلب منك إدخال معلومات حساسة، مثل أرقام الهواتف أو العناوين أو معلومات بطاقة الائتمان، تحقق من المؤشرات التي تشير إلى أن موقع الويب آمن.

وتشير  جامعة Northeasternفي بوسطن إلى بعض تلك المؤشرات التي تدل على الأمان، ألا وهي التحقق من أن عنوان الويب يبدأ بـ "https: //" أولاً، و " أن تقوم بالبحث عن قفل مغلق في متصفح الويب الخاص بك"، وعندما تنقر على القفل، سترى رسالة تشير إلى اسم الموقع للتأكد منه وستظهر لك رسالة تلقائية تؤكد أن الموقع آمن أم لا.

استخدام برامج مكافحة البرامج الضارة والفيروسات.

غالبًا ما يستخدم المخترقون برامج ضارة تمكنهم من سرقة أو حذف معلومات من جهاز الكمبيوتر، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى إتلاف الجهاز أثناء العملية، وقد تفعل الفيروسات الشيء نفسه.

لا تقم مطلقًا بتشغيل جهاز كمبيوتر متصلاً بالإنترنت دون تثبيت برامج مكافحة البرامج الضارة ومكافحة الفيروسات، إنها مجانية أو بأسعار معقولة لكافة الأجهزة التي قد تستخدمها سواء كمبيوتر أو جهاز محمول أو هاتفاً ذكياً.

استخدم كلمات مرور قوية وقم بتغييرها كثيرًا

يفشل مستخدم الإنترنت العادي في استخدام كلمات المرور القوية التي يمكن أن تحمي خصوصيتك.

وفقًا للبحث، فإن 86٪ من كلمات مرور حساب الإنترنت تعتبر رديئة"، لأنه من السهل تخمينها، حيث تتضمن كلمات المرور الأكثر شيوعًا تباينًا بين 1234567 و qwertyو passwordو  abc123والأرقام المتكررة.

كلمة المرور القوية هي أفضل حماية ضد محاولات القرصنة القوية، في كل مرة تقوم فيها بإضافة مكون معقد، مثل حرف خاص أو حرف كبير، فإنه يضيف طبقة أخرى من الحماية لحساباتك على الإنترنت.

بالإضافة إلى ذلك، قم بتغيير كلمات المرور الخاصة بك في كثير من الأحيان، حيث تتطلب العديد من المؤسسات المحمية بقوة أن يقوم موظفوها بتغيير كلمات المرور الخاصة بهم شهريًا لتجنب الوصول غير المصرح به إلى المعلومات الحساسة.

اهتم  بتحديثات البرامج

على عكس الاعتقاد الشائع، لا ينتظر مطورو البرامج حتى يكون لديهم منتج مثالي قبل طرحه للمستهلكين، وبدلاً من ذلك، فهم يقومون بطرح التطبيق أو البرنامج من ثم يسعون تدريجياً لسد ثغرات الخصوصية والأمان وإصلاح الثغرات بعد إطلاقها.

هذا يجعل تحديث برامجك أمرًا ضروريًا لحماية معلوماتك وحساباتك، وننصح باستخدام التحديث التلقائي، حتى لا يكون هناك عبء عليك.

حدد المشرفين على حسابك

حدد وقلل عدد الأشخاص الذين يمكنهم الوصول إلى حساباتك، حيث يزيد عدد المشرفين كثيرًا من خطورة الخطأ البشري ويترك الأجهزة عرضة للقراصنة الذين يراقبون الويب للحصول على فرصة كهذه.

حذار من شبكة Wi-Fiالعامة

شبكة Wi-Fiالعامة تكون فرصة سانحة لتحميل التحديثات والتطبيقات، ولكنها تمثل تحديًا هائلًا للخصوصية، حيث أبلغ حوالي 60 في المائة من الأشخاص عن استخدام شبكة Wi-Fiعامة بشكل منتظم، سواءً كانوا يتصلون بشبكة فندقية أو مقهى، عن اختراق لحساباتهم الشخصية وبياناتهم.

يعتبر اختراق شبكة Wi-Fiالعامة أمرًا سهلاً للغاية، يمكن لأي شخص تعلم كيفية فعل ذلك عن طريق مشاهدة مقاطع فيديو YouTube، والتي تتوفر للعديد منها ملايين المشاهدات. 

إيقاف بيانات الموقع

يحتوي كل جهاز على بيانات الموقع التي يمكنها تحديد موقعك، مما يمنح المنظمات أو المتسللين فرصة رصدك، لذا يمكنك منع قرصنتهم عن طريق إيقاف خدمات تحديد الموقع على أي جهاز يتصل بالإنترنت.






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كانون تطلق كاميرتين جديدتين بمواصفات عالية دون دعم فيديو

للمدخن.. كيف تنظف رئتيك؟

كوكب اليابان ينتج موزا يؤكل بقشره

اكتشاف مفزع: الأمطار "تعيد" ملايين الفيروسات إلى الأرض

13 حقيقة مذهلة عن القهوة

الأزمات القلبية أكثر خطورة عند مرضى السكري

10 فيروسات قاتلة تهدد البشرية!

علماء يخترعون نسخا طبق الأصل لأشخاص بعد موتهم

كيف تقي نفسك من أمراض القلب بعد سن الأربعين

دراسة علمية: الجينات البشرية تبقى نشطة بعد الوفاة