الداخلة بريس _ تقرير أممي يكشف علاقة الرضاعة الطبيعية فور الولادة بالموت


أضيف في 5 غشت 2018 الساعة 13:00


تقرير أممي يكشف علاقة الرضاعة الطبيعية فور الولادة بالموت


الداخلة بريس:

أعلنت منظمتا الـيونيسف والصحة العالمية، أن 78 مليون طفل، أي 60% من المواليد، لا يرضعون طبيعياً، خلال الساعة الأولى بعد الولادة، ما يزيد من تعرضهم لخطر الموت والمرض. وكشف التقرير الذي صدر اليوم الثلاثاء، عن المنظمتين، بعد تحليل بيانات من 76 دولة، أن معظم الأطفال الذين يتأخرون في الرضاعة بعد الولادة، يولدون في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، ويقلل احتمال استمرارهم على الرضاعة الطبيعية.

وأضاف التقرير أن احتمالات البقاء على قيد الحياة للمواليد الذين يرضعون طبيعيًا في الساعة الأولى من حياتهم تزيد بكثير عن غيرهم، بينما قد يؤدي التأخير ولو لسويعات قليلة بعد الولادة إلى عواقب فتاكة، بحسب ما نقلت وكالة "الأناضول".

وذكر التقرير أن التلامس بين الأم والطفل والرضاعة من الثدي يعملان على تحفيز إنتاج حليب الأم، بما في ذلك إنتاج اللبأ، وهو "اللقاح الأول" للطفل والغني جداً بالعناصر المغذية والأجسام المضادة.

وقالت هنرييتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسف: "عندما يتعلق الأمر ببدء الرضاعة الطبيعية، فالتوقيت هو العنصر الأهم، بل هو الفرق بين الموت أو الحياة في العديد من البلدان. ومع ذلك، فملايين المواليد الجدد تفوتهم كل عام فوائد الرضاعة الطبيعية المبكرة، لأسباب بمقدورنا تغييرها في الغالب".

وأضافت أن "الحقيقة المؤسفة هي أن الأمهات لا يتلقين الدعم الكافي للرضاعة الطبيعية خلال تلك الدقائق الأولى الحاسمة بعد الولادة، حتى من قبل العاملين في المرافق الصحية".

وقال الدكتور تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: "الرضاعة الطبيعية تمنح الأطفال أفضل بداية ممكنة في الحياة، علينا توسيع نطاق الدعم للأمهات بشكل عاجل، سواء من أفراد الأسرة أو العاملين في مجال الرعاية الصحية أو أصحاب العمل أو الحكومات، كي يتمكن من منح أطفالهن البداية التي يستحقونها".

وأشار التقرير إلى أنه وبرغم أهمية البدء المبكر بالرضاعة الطبيعية، فالعديد من المواليد الجدد ينتظرون وقتاً طويلاً حتى يرضعوا طبيعياً، لأسباب مختلفة، منها إطعام المواليد الجدد مواد غذائية أو مشروبات، منها الحليب الصناعي، أو قيام كبار السن بتغذية الرضيع بالعسل، أو قيام العاملين الصحيين بإعطاء المولود الجديد سائلاً معيناً كالماء المحلى أو حليب الأطفال الصناعي، من شأنها أن تؤخر أول اتصال حاسم للمولود الجديد مع الأم.

وحثّ التقرير الحكومات والمانحين وغيرهم من صناع القرار على اتخاذ تدابير قانونية قوية لتقييد تسويق حليب الأطفال وغيره من بدائل حليب الأم.






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لهذا يجب عليك تجنب الاحتفاظ بهاتفك بقربك عند النوم؟

حلي المرأة الصحراوية

تقرير .... نساء الصحراء عوانس بعد الأربعين

استعمالات زيت الأطفال

طريقة تحضير دبس الرمان

شرب الشاي مع الشواء يقلل من تأثير المواد الضارة على الجسم

امرأة تحصل على مليار دولار مقابل الطلاق

هل تعلم ان درجة جمال طفلك يحددها عُمر زوجك

كيفية إسعاف الطفل بعد ابتلاعه مواد التنظيف

نصائح للحد من ظاهرة موت الرضع المفاجئ