الداخلة بريس _ المغرب يقتحم حصنا آخر من حصون البوليساريو


أضيف في 13 يوليوز 2018 الساعة 15:39


المغرب يقتحم حصنا آخر من حصون البوليساريو


الداخلة بريس:

بحث وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، الخميس بالرباط، مع نظيره الأنغولي مانويل دومينغو أوغوستو، السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات بين المغرب وأنغولا.

وتأتي المباحثات التي جمعت بوريطة وأوغوستو في أعقاب اللقائين التاريخين بين الملك محمد السادس والرئيس جواو لورينسو بكل من أبيدجان وبرازافيل، واللذين فتحا آفاقا واعدة أمام العلاقات المغربية- الأنغولية.

وأكد الوزير الأنغولي في لقاء صحفي مشترك مع نظيره المغربي، أن أنغولا ترغب في تعزيز العلاقات التي تجمعها مع المغرب والاستفادة من التجربة التي راكمتها المملكة في عدد من القطاعات، لاسيما في القطاع السياحي.

وشدد دومينغو أوغوستو على "الإمكانيات الكبرى للتعاون المغربي- الأنغولي"، مشيرا في هذا الصدد إلى تواجد مجموعة من المقاولات والشركات المغربية بأنغولا، فضلا عن قطاعات من شأنها الارتقاء بهذا التعاون من قبيل السياحة والتأمينات والبنيات التحتية والتعليم.

من جانبه، أكد بوريطة أن هناك "استحقاقات ثنائية ذات أهمية كبرى" بالنسبة للبلدين توجد قيد التحضير، موضحا أن اجتماعاته مع رئيس الدبلوماسية الأنغولية ستمكن من "تحديد المشاريع، الأعمال والمبادرات الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية، وذلك وفقا لتوجيهات قائدي البلدين".

وبخصوص التعاون الاقتصادي، أشار بوريطة إلى وجود "إمكانيات كبرى" لا تزال غير مستغلة بين المغرب وأنغولا، "البلدان الإفريقيان الكبيران والفاعلان الوازنان في مجالات السلم، والأمن، والاستقرار والتنمية بالقارة"، مؤكدا على ضرورة تطوير البلدين لـ "علاقات اقتصادية قوية ولحوار سياسي أكثر انتظاما، والقائم على الاحترام المتبادل والوضوح والمساهمة البناءة في القضايا الإفريقية".

وكانت أنغولا العضو في مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية، التي تتمتع فيها جنوب إفريقيا بقدر كبير من التأثير، أحد أكبر المناوئين للمغرب في قضية الصحراء لعقود، إذ سبق لها أن اعترفت بـ"البوليساريو"، في 11 مارس 1976، وقدمت لها دعما دبلوماسيا كبيرا حينما كانت عضوا في مجلس الأمن الدولي بعد انتخابها في شهر أكتوبر من سنة 2014.

وسبق لأنغولا إلى جانب جنوب إفريقيا والجزائر ودول أخرى، أن عارضت انضمام المغرب إلى منظمة الاتحاد الإفريقي في شهر يناير من سنة 2017.

وبدأت الأمور تتخذ منحى مغايرا في هذا البلد الواقع جنوب القارة الإفريقية، منذ وصول جواو لورنسو إلى الحكم خلال شهر شتنبر من سنة 2017.

 






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشرطة تمنع تجمعا لزعماء أحزاب يدعون لمقاطعة رئاسيات 17 أبريل بالجزائر

الجزائر تحشد قواتها قرب الحدود المغربية

الصيد الساحلي بالداخلة ومحنة المرحلة

المغرب، أرضية “مرجعية” في صناعة الطيران بالقارة الإفريقية(فوربس)

المتورطين في اختلاس القباضة الجماعية بالعيونأمام المحكمة الإدارية بمراكش

الاتحاد البيضاوي يقرر الاعتذار أمام مولودية الداخلة

اعتصام بحارة امام مندوبية الصيد البحري بالداخلة

حبوب الهلوسة تصنع بفضلات البشر بالجزائر

اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة

خبايا زيارة الوالي بنعمر لعدد من الجماعات