الداخلة بريس _ بطاقة “الراميد” في المصحات الخاصة


أضيف في 23 يونيو 2018 الساعة 11:08


بطاقة “الراميد” في المصحات الخاصة


الداخلة بريس:

عقدت وزارة الصحة لقاءا تشاوريا مع الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، للبحث في إمكانية استفادت نظام المساعدة  الطبية (راميد) من خدمات القطاع الخاص.

وتطرق اللقاء مع أرباب المصحات الخاصة تطرق أيضا إلى النقاط المتعلقة بإعادة النظر في التعريفة المرجعية الوطنية، ومراجعة بعض مقتضيات القانون المتعلق بمزاولة مهنة الطب، والتعجيل بإصدار النصوص التطبيقية له، وكذا تحفيز الاستثمار في المناطق النائية والصعبة.

وكانت وزارة الصحة قد دشنت سلسلة من اللقاءات من أجل تعميم تجربة شراء الخدمات الصحية من القطاع الخاص، لتشمل بعض الخدمات الأخرى، كان من نتائجه إحداث لجان تقنية موضوعاتية مشتركة تتولى على الخصوص اقتراح التدابير والإجراءات الاستعجالية، والمساهمة في تنفيذ وأجرأة الحلول والتوافقات المتوصل إليها في هذا الشأن.

ويبلغ عدد المصحات الخاصة على الصعيد الوطني حوالي 390 مصحة، تستقبل حوالي 50 بالمائة من المرضى بصفة عامة، و90 بالمائة من المرضى المؤمنين، وبطاقة استيعابية تبلغ 9000 سرير، تتوفر على أحداث التقنيات والتجهيزات البيوطبية التي تساهم في الاستجابة لحاجيات المرضى على نحو أفضل.






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لبغا الحرية فالسينما يجيب ختو يعريها هكذا قالت :فاطمة وشاي

السيد كريم غلاب بسانتياغو لتمثيل جلالة الملك في حفل تنصيب الرئيسة الشيلية الجديدة

شاب يقتل صديقه ويهشم رأسه بواسطة ساطور ويسلم نفسه لأمن العيون.

استقالة الشبيبة الحركية للأقاليم الجنوبية

غدا الأربعاء "الوالي العظمي" يعقد لقاء تواصليا مع أعضاء الجماعة الحضرية لكليميم.

هام : بلاغ المركزيات النقابية الثلاث

التقرير السنوي حول حرية الصحافة والإعلام في المغرب

اللجنة العليا المشتركة المغربية القطرية تتوج أشغالها بالتوقيع على اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم تهم ع

انتبهوا: عقد الإزدياد والنسخة الكاملة أصبح عبر الأنترنت بالمغرب

الأميرة للا مريم تترأس اجتماع المجلس الإداري لمؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين