الداخلة بريس _ المنطقة العازلة .. وسيلة لتدبير وقف إطلاق النار أم قنبلة موقوتة


أضيف في 18 أبريل 2018 الساعة 09:33


المنطقة العازلة .. وسيلة لتدبير وقف إطلاق النار أم قنبلة موقوتة


الداخلة بريس:

أكد المتدخلون في ندوة حول موضوع "المنطقة العازلة .. وسيلة لتدبير وقف إطلاق النار أم قنبلة موقوتة"، على أن وضعية اللاسلم واللاحرب التي فرضت على المنطقة كنتيجة للنزاع المفتعل حول الصحراء، لم تعد مقبولة بأي حال من الأحوال اعتبارا للكلفة الباهظة المترتبة عنها.

وأكدوا خلال هذه الندوة، التي نظمت، امس الثلاثاء بالرباط،أن الاستمرار في وضعية الجمود التي تحيط بهذا الملف، وما تقوم به جبهة البوليساريو من طمس للحقائق وتغيير للوضع القائم، يتطلب تدخلا مفتوحا على جميع الاحتمالات، بما من شأنه وضع حد للنزيف الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والأمني الذي تشهده المنطقة برمتها على مدى عقود.

وفي هذا السياق، أكد ميلود لوكيلي، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس بالرباط، في مداخلة بعنوان "قراءة في اتفاقية وقف إطلاق النار وإنشاء المنطقة العازلة"، أن بعثة "المينورسو" مدعوة للقيام بالدور الأممي المنوط بها والعمل، بشكل فوري، على وقف سعي "البوليساريو" الحثيث إلى فرض سياسة الأمر الواقع التي تقوض اتفاقية إطلاق النار وتستدرج المنطقة برمتها إلى حرب محتملة لا تحمد عقباها، علما أن المملكة المغربية تمتلك حق الرد على هذه الأعمال الاستفزازية بالطريقة وفي التوقيت الذي تراه مواتيا.

من جهته، استعرض تاج الدين الحسيني، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس بالرباط، في مداخلة بعنوان "الآفاق المستقبلية لتدبير المنطقة العازلة"، السيناريوهات المحتملة لمستقبل قضية الصحراء ، على ضوء مختلف التطورات التي أضحت تلوح في الأفق، والتي تتمثل، أساسا، في سيناريو استمرار الوضع القائم وما ينطوي عليه من نقاط سلبية شتى، وسيناريو الحرب المفتوحة التي ستفضي حتما إلى تورط الجزائر باعتبارها الداعم الأساسي للجبهة الانفصالية، وهو ما يتعين تفاديه بجميع الأحوال نظرا للكلفة البشرية والمادية والسياسية التي سيتكبدها كلا الطرفين.

وتتمثل باقي السيناريوهات - يضيف الحسيني - في اندلاع حرب محدودة يتم فيها حسم الوضع الميداني عسكريا قبل المرور للتسوية السياسية في إطار التفاوض، أو إعادة النظر في الاتفاقيات العسكرية الموقعة تحت إشراف الأمم المتحدة، بما يعيد نفض الغبار عن التغييرات الميدانية التي طالت المنطقة العازلة لصالح جبهة البوليساريو على مرأى ومسمع من بعثة "المينورسو".

 

  






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشرطة تمنع تجمعا لزعماء أحزاب يدعون لمقاطعة رئاسيات 17 أبريل بالجزائر

الجزائر تحشد قواتها قرب الحدود المغربية

الصيد الساحلي بالداخلة ومحنة المرحلة

المغرب، أرضية “مرجعية” في صناعة الطيران بالقارة الإفريقية(فوربس)

المتورطين في اختلاس القباضة الجماعية بالعيونأمام المحكمة الإدارية بمراكش

الاتحاد البيضاوي يقرر الاعتذار أمام مولودية الداخلة

اعتصام بحارة امام مندوبية الصيد البحري بالداخلة

حبوب الهلوسة تصنع بفضلات البشر بالجزائر

اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة

خبايا زيارة الوالي بنعمر لعدد من الجماعات