الداخلة بريس _ أغرب مقاييس الجمال عبر العالم


أضيف في 19 نونبر 2017 الساعة 15:45


أغرب مقاييس الجمال عبر العالم


الداخلة بريس:

تختلف مقايس الجمال حول العالم بين بلد وآخر وبين فترة زمنية وتاليتها، فمفاهيم الجمال غير ثابتة؛ لكن ماذا عن أغرب مقايس الجمال حول العالم، التي شهدتها القرون السابقة؟ إليك بعض من أغرب مقاييس الجمال حول العالم.  

الجماجم الممدودة، في مناطق مختلفة من العالم:

كانت الجماجم الممدودة اصطناعياً تحظى بشعبية كبيرة لدى العديد من الشعوب القديمة خلال أزمنة مختلفة، فقد كانت شعبية لدى كل من شعوب (الهون) والإيطاليين والسرماتيين، وشعب المايا وبعض الشعوب والقبائل الإفريقية؛ حتى أنها حظيت ببعض الشعبية في فرنسا في القرن العشرين؛ ولتغيير شكل جمجمة الشخص، كان والداه يقومان بتضميد رأسه عندما يكون رضيعاً بواسطة ضمادات، أو أن يقوما بوضع رأسه في وعاء خاص.

    الأسنان السوداء في اليابان القديمة:

تعتبر عادة (أوهاغيرو) إحدى التقاليد اليابانية التي تقوم على صبغ أسنان الشخص باللون الأسود، والتي ظلت شائعة حتى نهاية القرن التاسع عشر، وفي أيامنا هذه يمكنك رؤية هذه الأسنان السوداء في المسرحيات؛ كما كانت لها فوائد صحية أخرى منها حماية الأسنان من السقوط، وإمداد الجسم بعنصر الحديد؛ فقد كانت هذه الخلطة تتكون من الحديد ولوز السماق الذي يتم مزجه في محلول حمض الأسيتيك.

الأهداب المنتوفة، أوروبا في العصور الوسطى:

لم يكن الشعر يحظى بشعبية آنذاك في أوروبا، لذا كان الناس يداومون على حلق وجوههم ونتف أهداب أعينهم، وحواجبهم ؛ يعتقد أن سبب شيوع هذه التقاليد كان أصله مرض كساح الأطفال الذي كان يتسبب في تساقط الشعر، وهو الأمر الذي جعل منه أحدهم موضة اتبعه فيها الكثيرون بعد ذلك.

مسابقة جمال الذكور، عشيرة (وودابي) في نيجيريا:

تقيم عشيرة وودابي في نيجيريا مسابقة جمال الذكور، والتي يمكن للنساء أن يخترن أزواجهن المستقبليين؛ يقوم الرجال بصبغ أعينهم وشفاههم باللون الأسود من أجل إبراز بياض لون أعينهم وأسنانهم، كما يرتدون قبعات غريبة ومعقدة إلى جانب صبغ وجوههم كلها؛ أما النساء في هذه القبيلة فلا يستهان بهن، فهن يعتبرن أكثر النساء جمالاً في إفريقيا كلها.

أنفاق الأنف، شعب الأباتاني:

كان هذا الشعب مهدداً بالانقراض ذات يوم، حيث كان الرجال من قبائل أخرى يسرقون النساء الأباتانيات بسبب جمالهن الأخاذ، لذا عمدت نساء شعب الأباتاني إلى إدخال أغراض خاصة في أنوفهن ووشم وجوههن من أجل إفساد جمالهن، ومنه عدم تعرضهن للسرقة مجدداً، وهو الأمر الذي حصل فعلاً، فانخفضت بعد اعتماد هذا التقليد سرقة النساء الأباتانيات.

 السمانات الكبيرة لدى الرجال، في أوروبا:

في العصور الوسطى؛ وخلال القرن الثامن عشر، كانت النساء يخفين سيقانهن تحت تنانير طويلة، إلا أن الرجال كانوا يعشقون إظهار سماناتهم، وكان قليلو الحظ منهم ممن لم يكونوا يتمتعون بسمانات كبيرة يصطنعونها من خلال إضافة بعض الأقمشة وربطها إلى سيقانهم تحت تلك الجوارب.






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لهذا يجب عليك تجنب الاحتفاظ بهاتفك بقربك عند النوم؟

حلي المرأة الصحراوية

تقرير .... نساء الصحراء عوانس بعد الأربعين

استعمالات زيت الأطفال

طريقة تحضير دبس الرمان

شرب الشاي مع الشواء يقلل من تأثير المواد الضارة على الجسم

امرأة تحصل على مليار دولار مقابل الطلاق

هل تعلم ان درجة جمال طفلك يحددها عُمر زوجك

كيفية إسعاف الطفل بعد ابتلاعه مواد التنظيف

نصائح للحد من ظاهرة موت الرضع المفاجئ