الداخلة بريس _ فضيحة نهب خليج وادي الذهب أمام أعين المسؤولين


أضيف في 8 دجنبر 2016 الساعة 13:35


فضيحة نهب خليج وادي الذهب أمام أعين المسؤولين


الداخلة بريس:

يبدو أن الشعارات المرفوعة والقرارات المتخذة على مستوى أهم دوائر القرار بالمملكة، من أجل حماية الثروة السمكية، والمحافظة على البيئية، لا تلقى صدى لها بجهة الداخلة وادي الذهب، التي يتغافل المسؤولون فيها عن الاستنزاف الممنهج للثروة السمكية بهذه الجهة،  رغم أنها تعد الخزان السمكي  رقم واحد للمغرب بأكثر من 60% من ثروته السمكية ، ولا أدل على تجاهل المسؤولين بهذه الجهة، لما يحدث من استنزاف ممنهج واعتداء مستمر للبيئة، ما يقع بخليج وادي الذهب، الذي يعتبر محمية طبيعية ضمن المحميات الخاضعة لاتفاقية رامسار الدولية  التي وقع عليها المغرب  سنة 1982، بحكم أن هذا الخليج ملجأ لتوالد أنواع كثيرة من الأحياء البحرية، على رأسها الأخطبوط، الذي يتم استنزافه نهارا جهارا، وقد قدمنا في مقالات سابقة أمثلة عديدة من هذا الاستنزاف، الذي يقوم به أصحاب الإطارت المطاطية، "شومبرير"، إلا أن الأمر استفحل في ظل لا مبالاة الجهات المسؤولة بمدينة الداخلة، ليصل إلى  استعمال" الزودياك" لنهب هذه الثروة وفي واضحة النهار، وأمام أعين السلطات التي لا تحرك ساكنا، ولعل الصورة التي التقطتها  عدسة الداخلة بريس، لعدد مهم من "لي زودياك" في رحلتهم نحو "نهب " الاخطبوط ، غير بعيد من السد الأمني" براج" بمدخل مدينة الداخلة ، يؤكد عدم تخوف هؤلاء" المهربين" من ملاحقة  الجهات المسؤولة لهم، رغم الجريمة النكراء التي يرتكبوها في حق الثروة السمكية بالمنطقة، وما خفي  كان أعظم.

فلماذا يرفض المسؤولون بالجهة، وقف نهب خليج وادي الذهب؟ سؤال يطرح علامات استفهام كثيرة.






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- الدعم و كابوس نهب الثروة

ادم المهذي

ان الراي العام في حاجة ماسة في فضح كبار النهب لجميع اشكال الثروة منها البرية و البحرية خاصة ان المواطنين البسطاءللاقاليم الصحراوية مثل مدينة الداخلة لا يستطيعون مقاومة اثمان السمك المتوفر بكثرة و اللحوم و الخضر و الغريب في الامر ان اسواق هذه الاقاليم لا تستفيذ من الضيعات الفلاحية حتى من بضع صناديق الطماطم لكل ضيعة كمساهمة في دعم حاجيات المواطنين

في 09 دجنبر 2016 الساعة 32 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الدعم و كابوس نهب الثروة

ادم المهذي

ان الراي العام في حاجة ماسة في فضح كبار النهب لجميع اشكال الثروة منها البرية و البحرية خاصة ان المواطنين البسطاءللاقاليم الصحراوية مثل مدينة الداخلة لا يستطيعون مقاومة اثمان السمك المتوفر بكثرة و اللحوم و الخضر و الغريب في الامر ان اسواق هذه الاقاليم لا تستفيذ من الضيعات الفلاحية حتى من بضع صناديق الطماطم لكل ضيعة كمساهمة في دعم حاجيات المواطنين

في 09 دجنبر 2016 الساعة 34 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



6جرحى في مواجهات عنيفة بالعيون على إثر نزاع حول بقعة أرضية

البحر يلقي ثلاث جثث جديدة بمنطقة العركوب

فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بالداخلة ضد إهانة العمال والعاملات في القطاع الفلاحي

صحفي من الداخلة ضمن الفائزين بجائزة الصحراء للصحافة

المغرب يعمل من أجل إدماج ناجح للمهاجرين

ميثاق الشرف الإعلامي العربي

ضمان احترام حقوق الانسان مهمة يقتسمها القضاء ورجال الأمن والحقوقيون

الداخلة : تسليم بطائق الإقامة للأجانب المقيمين بالمغرب

قرية بالصحراء في دائرة النسيان

تنطم جمعية شباب التنمية حملة تبرع