الداخلة بريس _ ترامب يريد تقسيم المغرب والجزائر


أضيف في 6 يناير 2018 الساعة 15:25


ترامب يريد تقسيم المغرب والجزائر


الداخلة بريس:

فجر إيف أوبان ميسيريار، السفير الفرنسي المخضرم، قنبلة دبلوماسية، كاشفا النقاب عن مخطط أمريكي لنقل السيناريو السوري إلى دول مغاربية بدأته واشنطن بإشعال بؤر توتر طائفي وعرقي في المغرب والجزائر.

ووفق ليومية الصباح التي أوردت الخبر، فلم يتردد الديبلوماسي، الذي سبق أن عمل سفيرا لفرنسا في العراق وتونس، في القول بأن الجهات الدولية، التي تحرك خيوط مواجهات عسكرية وشيكة في الشرق الأوسط، بدأت تتحرك لرسم حدود داخلية في أكبر دولتين مغاربيتين في إشارة إلى المغرب والجزائر.

وأردفت الصباح أن الدبلوماسي، المتخصص في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، صاحب كتاب “العالم العربي … التغيير الكبير”، أوضح أن المخطط الجهنمي يهدف، في مرحلة أولى، إلى نقل النموذجين المصري والسعودي إلى المنطقة، وذلك بالدفع في اتجاه إرساء أنظمة دكتاتورية “عسكرية” في الجزائر و”دينية” بالمغرب لنسف كل معالم الانتقال الديمقراطي.

وتوقع ميسيريار فشل مخطط تفتيت دول الاتحاد المغاربي، لأن شعوب المنطقة سترفض تكرار ما وقع في سوريا والعراق وأن بنية الدول المستهدفة تمنحها مناعة ضد ذلك، خاصة المغرب الذي استبق رياح النزعات الانفصالية بإقرار نظام جهوية موسعة تمنح صلاحيات كبيرة لمجالس منتخبة في 12 جهة.

ووأشارت ذات الصحيفة إلى أن تصريحات السفير الفرنسي تتزامن مع تحذيرات من تحركات جهات دولية تريد التدخل من أجل استغلال النزاع الإقليمي المفتعل حول أحقية سيادة المغرب على صحرائه، وتحويله إلى رهان جيو إستراتيجي لإضعاف المملكة، جريا وراء وهم الريادة الإقليمية، وذلك من خلال توسيع دائرة “الفوضى الخلاقة” على حد تعبير الإدارة الأمريكية في وصفها لما يقع في الشرق الأوسط.

وتذكر الأصوات المحذرة بأن واشنطن سبق لها أن فككت أوصال دول كثيرة بذريعة الحق في تقرير المصير، كما وقع في حالة “الاتحاد السوفياتي” سابقا، وتيمور الشرقية (اندونيسيا)، وجنوب السودان، وتشيكوسلوفاكيا، ويوغوسلافيا.. محذرة من أن البقية آتية لا ريب فها في أفق تفكيك دول وشعوب العالم باسم تقرير المصير والجهوية واللامركزية والفيدرالية.

وسبق للمغرب أن عبر عن مخاوفه من المخططات العابرة للحدود، إذ وصف الملك، عند مشاركته في قمة خليجية، المنطقة العربية بأنها تعيش على وقع محاولات تغيير الأنظمة و تقسيم الدول، كما هو الشأن في سوريا والعراق وليبيا ، مع ما يواكب ذلك من قتل و تشريد وتهجير لأبناء الوطن العربي، تضيف ذات الجريدة.






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجيش البوليفي والحرس المدني الإسباني يحرران قاصرا مغربيا جرى اختطافها من اسبانيا ونقلها الى عمق غاب

هل المغرب يتجه لتغيير حلفائه و إعادة ترتيب علاقاته الخارجية

البوليساريو تحرض الصحفيين ضد سفيرة المفرب

الجزائر تتسابق نحو التسلح بشراء حوامات روسية بقيمة 2.7 مليار دولار

التحديات التي تواجه المرأة في مزاولة نشاطها السياسي

وفد طلابي ألماني فى زيارة لجامعة أسيوط

قطر تمنح المغرب نصف مليار دولار

التوالد مع الجهل والتخلف مؤذن بخراب العمران

ترشيح رشيد الطالبي العلمي لرئاسة مجلس النواب

خديجة تعلق على تعنيف قوات الامن العمومية للنساء بالعيون