الداخلة بريس _ قراصنة يستولون على ملايير من حسابات بنكية


أضيف في 11 يوليوز 2019 الساعة 10:47


قراصنة يستولون على ملايير من حسابات بنكية


الداخلة بريس:

تكبدت بنوك، في الآونة الأخيرة، خسائر مالية كبيرة، بعد تسجيل عمليات اختراق من قبل قراصنة، ما جعلها تراسل زبناءها لحثهم على الحذر من عمليات ونصب واحتيال تتم باستخدام رقم الحساب البنكي أو رقم البطاقة البنكية أو القن السري.
ووفق يونية الصباح التي أوردت الخبر، فقد دعت بنوك زبناءها إلى توخي أقصى درجات الحيطة والحذر، تفاديا للسقوط ضحية احتيال سرقة أموالهم، والتعامل بيقظة مع الروابط التي تصلهم عبر الهاتف المحمول، وتجنب الرسائل الإلكترونية “المشبوهة” وغير الرسمية، والتأكد من أنها آمنة.
وأمام تعدد حالات قرصنة حسابات زبناء البنوك، لجأت المؤسسات المالية إلى تأمين برامج بالهاتف المحمول بتقنيات عالية الدقة، خاصة أن القراصنة يواصلون ابتكار أساليب وحيل جديدة تعرض الحسابات البنكية للسطو، إذ سبق أن تعرضت ودائع عدد من الزبناء للسرقة، واستولى القراصنة على ما يقارب 10 ملايير، قبل أن يغادروا المغرب نحو وجهات مجهولة، وهو ما كبد وكالات بنكية خسائر مالية كبيرة.
وكشف مسؤول بنكي في حديث لـ “الصباح” أن سرقة الحسابات البنكية وبطاقات الائتمان لم تعد أمرا صعبا، بل أصبحت في غاية السهولة بعد ظهور ما يسمى “سبام”، وهي رسائل احتيالية يقوم مرسلها، في أغلب الأحيان، باستهداف البريد الإلكتروني لبعض الأشخاص أو المؤسسات، وتظهر هذه الرسالة على أنها أرسلت من الموقع الرسمي للمؤسسة البنكية، وتطلب من الزبون بعض المعلومات تستغل في الاحتيال عليه وسرقة بياناته.
وذكر المتحدث نفسه أن تعدد وسائل النصب والاحتيال على الزبناء دفع البنوك، أكثر من مرة، إلى تحذيرهم، خاصة مع ظهور طرق احتيالية جديدة للاستيلاء على المبالغ المالية المودعة في الحسابات البنكية، ومنها توصلهم بعدد من الرسائل من الخارج عبر بريدهم الإلكتروني تؤكد فوزهم بمبلغ مالي أو تقترح عليهم إبرام اتفاقيات ستدر عليهم أموالا كثيرة، وهو الفخ الذي وقع فيه كثيرون، إذ ما إن يقوموا ببعث رقم حسابهم البنكي قصد التوصل بالأموال التي وعدوا بتحويلها إليهم، حتى يجري إفراغ حساباتهم من الأموال بالكامل.
وحذرت مؤسسات أخرى من الاستهانة ببطاقة الائتمان، إذ يتم استخدام شريحة دقيقة من أحد المعادن، ودسها في البطاقة نفسها، قبل استنساخ كافة البيانات منها، مباشرة بعد قيام زبناء البنوك بعمليات سحب من خلال الشباك الأوتوماتيكي، ناهيك عن اللجوء إلى طريقة أخرى أكثر خطورة على اختراق الحساب البنكي وسحب مبالغ مالية كبيرة وتحويلها إلى حسابات في الخارج.
وأشارت اليومية ذاتها، إلى أن باحثين لدى شركة “كاسبرسكي”، المتخصصة في أمن المعلومات، لاحظوا، قبل أسابيع، “زيادة مقلقة في أعداد البرمجيات الخبيثة المصممة لسرقة بيانات بطاقات الائتمان والأموال من الحسابات البنكية”، مشيرين إلى هجمات استهدفت مئات الآلاف من المستخدمين حول العالم، خلال ثلاثة شهور فقط.
وقال باحثون وخبراء تابعون للشركة إنهم عثروا على نحو 30 ألف ملف من هذه البرمجيات الخبيثة في الربع الأول من 2019، بزيادة كبيرة عن الربع الرابع من العام الماضي، عندما تم اكتشاف 18 ألفاً و500 ملف خبيث فقط، تضيف صحيفة الصباح.






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لبغا الحرية فالسينما يجيب ختو يعريها هكذا قالت :فاطمة وشاي

السيد كريم غلاب بسانتياغو لتمثيل جلالة الملك في حفل تنصيب الرئيسة الشيلية الجديدة

شاب يقتل صديقه ويهشم رأسه بواسطة ساطور ويسلم نفسه لأمن العيون.

استقالة الشبيبة الحركية للأقاليم الجنوبية

غدا الأربعاء "الوالي العظمي" يعقد لقاء تواصليا مع أعضاء الجماعة الحضرية لكليميم.

هام : بلاغ المركزيات النقابية الثلاث

التقرير السنوي حول حرية الصحافة والإعلام في المغرب

اللجنة العليا المشتركة المغربية القطرية تتوج أشغالها بالتوقيع على اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم تهم ع

انتبهوا: عقد الإزدياد والنسخة الكاملة أصبح عبر الأنترنت بالمغرب

الأميرة للا مريم تترأس اجتماع المجلس الإداري لمؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين