الداخلة بريس _ المستشار حمية يساءل وزير الصحة عن حريق مستشفى الحسن الثاني بالداخلة ويطالبه ببناء مستشفى جديد


أضيف في 8 يناير 2019 الساعة 16:57


المستشار حمية يساءل وزير الصحة عن حريق مستشفى الحسن الثاني بالداخلة ويطالبه ببناء مستشفى جديد


الداخلة بريس:

وجه المستشار البرلماني عن مدينة الداخلة المنتمي إلى الفريق الحركي بمجلس المستشارين، امبارك حمية، سؤالين إلى وزير الصحة أنس الدكالي، تعلق الأول بالحريق الذي شب في قسم الولادة بمستشفى الحسن الثاني بالداخلة في الثامن من شتنبر الماضي، وعن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الوزارة لعدم تكرار مثل هذا الحريق في مناسبات قادمة في المستشفى المذكور الذي يعد المستشفى الوحيد بمدينة الداخلة حاضرة جهة الداخلة وادي الذهب.
فيما تعلق السؤال الثاني الذي وجهه حمية للوزير خلال جلسة الأسئلة الشفوية التي تجري أطوارها حاليا، بمجلس المستشارين، حول وجود بناء لمستشفى جديد في مدينة الداخلة ، في برنامج وزارة الصحة، لتقريب الخدمات العلاجية لساكنة جهة الداخلة وادي الذهب، خاصة وأن أقرب مستشفى جامعي لهذه الجهة يبعد بحوالي 1200 كيلومتر.
وفي جواب الوزير على سؤالي المستشار حمية، أكد أن الحريق الذي شب بسبب تماس كهربائي في جهاز للتدفئة بأحدى  غرف قسم الولاد بمستشفى الحسن الثاني لم يخلف خسائر بشرية ، وأن خسائره المادية كانت محدودة وقد تمت السيطرة عليه بسرعة، وقد تم إصلاح الغرفة المتضررة على الفور، كما تم تعزيز نظام الحماية على مستوى المنشآت الكهربائية، وفيما يخص بناء مستشفى جديد  اعتبر الوزير الدكالي، أن المستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة الذي قام بزيارته، مرتين، يتوفر على معايير جيدة وتتم به حاليا مجموعة من الإصلاحات، وأن هناك مشروع مصحة خاصة يشرف عليه مجلس الجهة، ستعزز العرض الصحي على مستوى جهة الداخلة وادي الذهب.
وفي معرض رده على جواب الوزير، تطرق المستشار البرلماني امبارك حمية، إلى كون مدينة الداخلة تبعد كما أسلف ب 1200 كيلومتر عن أقرب مستشفى جامعي، وأن نقل الحالات الاستعجالية من الداخلة إلى أكادير أو مراكش، يتطلب جهدا كبيرا  على المرضى والمصابين، وعليه فإن مستشفى الحسن الثاني والذي تم بناؤه أواخر الثمانينات من القرن الماضي، والذي تم تحويله من مستشفى إقليمي إلى جهوي دون أن تغير بنايته رغم مده بالتجهيزات صحية مهمة، إلا أن بناية الثمانينات ليست هي بناية اليوم،غير كافي.
وأكد على طموحه الكبير في وزارة الصحة والحكومة أن تقوم ببناء مستشفى بمعايير دولية ووطنية، لسد حاجيات ساكنة الداخلة الاستشفائية، وأن المصحة الخاصة التي أشار لها الوزير، ما زالت حبرا على ورق، والساكنة في حاجة ماسة اليوم لبناء مستشفى بالداخلة يخفف الضغط عن مستشفى الحسن الثاني، نظرا لكون عدد السكان بالمدينة قد تضاعف ثلاث أو أربع مرات.






للتواصل معنا

0632268239

بريد الجريدة الإلكتروني

  dakhlapress@yahoo.fr

 

المرجو التحلي بقيم الحوار  وتجنب القذف والسب والشتم

كل التعليقات تعبر عن راي أصحابها

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



6جرحى في مواجهات عنيفة بالعيون على إثر نزاع حول بقعة أرضية

البحر يلقي ثلاث جثث جديدة بمنطقة العركوب

فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بالداخلة ضد إهانة العمال والعاملات في القطاع الفلاحي

صحفي من الداخلة ضمن الفائزين بجائزة الصحراء للصحافة

المغرب يعمل من أجل إدماج ناجح للمهاجرين

ميثاق الشرف الإعلامي العربي

ضمان احترام حقوق الانسان مهمة يقتسمها القضاء ورجال الأمن والحقوقيون

الداخلة : تسليم بطائق الإقامة للأجانب المقيمين بالمغرب

قرية بالصحراء في دائرة النسيان

تنطم جمعية شباب التنمية حملة تبرع